تثقيف المرضى

 

 

نظراً لما يشهده المجتمع من انتشار الإصابة بمرض السكري حتى أصبح هذا المرض أشبه ما يكون بالطوفان جاءت أهمية

التوعية والتثقيف الصحي للمرضى والمراجعين لمركز السكر، لما من شأنه في تقليل المضاعفات من المصابين بهذا المرض،

وحيث أن الأدوية والجرعات ليست وحدها تساعد مريض السكري على التعايش مع هذا المرض كان لتثقيف مريض السكري

وتوعيته المستمرة أهمية كبيرة، ومن هذا المنطلق اهتمت جمعية أصدقاء مرضى السكري لهذا الجانب التوعوي والتثقيفي

من خلال الدورات واللقاءات التوعوية والمنشورات التثقيفية التي تساعد المرضى على التعامل مع المرض بشكل صحيح.