نظمت جمعية أصدقاء مرضى السكري الخيرية بجدة ندوة توعوية لمرضى السكري عن كيف لمريض السكري أن يتعامل مع مرضه في حالات الهبوط والارتفاع حيث أوضحت الأستاذة حنان سرحان أخصائيه التغذية والتثقيف السكري أن مريض السكري دائم التعرض لارتفاع السكر في الدم وعدم السيطرة عليه بسبب إتباعه نظام غذائي غير صحي وعدم ممارسته للرياضة أو لعجزه عن توفير العلاج فقد ركزوا مثقفي السكري بالجمعية على ضرورة إتباع نظام غذائي صحي مليء بالألياف الغذائية وتجنب الأطعمة الدسمة التي تعيق من استفادة الجسم من العلاج الموصوف للمريض للمحافظة على المستوى الطبيعي للسكري وتم التركيز على ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يوم بعد يوم للمحافظة على الوزن ولحرق الدهون وبالتالي السيطرة على السكري .

الدكتور عبد الحليم نور ولي استشاري الجراحة والقدم السكري بالمستشفى الجامعي أكد على الاهتمام بالقدم لمريض السكري حتى يتجنب مشاكل القدم السكري وبالتالي التعرض إلى الغرغرينا التي أعراضها انعدام الإحساس في القدم ومن ثم تقرحات ومشاكل في الأوردة بالأوعية الدموية بالقدم وبالتالي التعرض إلى الغرغرينا كما حذر البروفيسور عبدا لرحمن الشيخ استشاري أمراض الباطنية والسكري مرضى السكري من الخوض وراء الخزعبلات والعلاجات التي يتم إدعائها من اجتهادات أفراد غير خاضعين للرقابة والتصرف من أنفسهم بأن علاجهم مجرب ومفيد لمريض السكري والتي تأتي دائماً عبر رسائل التواصل الاجتماعي الذي أصبح للأسف وسيلة إعلانية لبعض المواضيع الغير صحية والمركزين على مرضى السكري.

كما ذكر البروفيسور أن الحجامة والكوي ولسعة النحل وبعض التركيبات من البهارات أو الأعشاب قد تفيد في علاجات أخرى غير السكري لكنها ضارة جداً بصحة مريض السكري، كما أكدت الأستاذة حنان سرحان بضرورة السيطرة على مستوى السكر في الدم لتجنب مضاعفاته على العين والقلب والأعصاب والكلى بإتباع التعليمات من الطبيب المعالج ومثقف السكري واستشارة الطبيب في أي حال من الأحوال وتجنب الاستماع إلى العلاجات الغير طبية التي تذكر في وسائل التواصل حتى لا نخوض في طريق المضاعفات التي تؤدي بمريض السكري إلى طريق مسدود فيما لا يمكن معالجة مرضه.