شاركت جمعية أصدقاء مرضى السكري بجدة, في فعاليات اليوم العالمي للسكري لعام 2015م, حيث أقامت فعالية لمرضي السكري البالغين المصابين بالسكري, بحضور رئيس جمعية السكري الدكتور طريف الزواوي وعميد كليه الطب بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور محمود شاهين.


وتضمنت الفعالية التي أقيمت في مركز الملك فهد للبحوث الطبية, أركاناً تثقيفية توعويه بإشراف مثقفات السكري من الجمعية ومن قسم التثقيف الصحي بالمستشفي الجامعي والرعاية الصحية بوزارة الصحة, إضافة إلى تعليم المرضى عن الطبق الغذائي الصحي لمريض السكري وكيفية تحديد الجرعات المناسبة للأنسولين لمريض السكري من خلال حسابه لكميات الكربوهيدرات في وجبة طعامه.

كما اشتملت الفعالية تعريف المرضى بمضاعفات السكري علي أعضاء الجسم وتفاديها بأهم ركيزة في العلاج بالسيطرة على مستويات السكري في الدم في المعدلات الطبيعية وبممارسة الرياضة المسموحة للمريض حسب حالته الصحية لمدة نصف ساعة يوم بعد يوم, إلى جانب عمل الفحوصات من قياس السكر وضغط الدم وفحص السكر التراكمي الذي من خلاله يستطيع الطبيب التعديل في خطة العلاج للمريض إذا لزم الأمر.

 

يذكر أن رسالة منظمة الإتحاد الدولي للسكري لهذا العام تركز على أهمية الغذاء الصحي الذي يؤدي إلى تجنب الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري وهو الركن الأساسي في علاج مختلف أنواع داء السكري, موضحةً أن عدد مرضى السكري من النوع الأول بلغ 387 مليون ومتوقع زيادتهم إلى 592 لعام 2035 م, فيما بلغت تكلفة علاج داء السكري ومضاعفاته 612 مليون دولار في عام 2014 م.